حورية سمراء بشعر مجعد.. لماذا اختارت ديزني بايلي لفيلمها الجديد؟

img

أعلنت شركة ديزني في الثالث من يوليو/تموز الجاري عن اختيار الممثلة والمغنية هالي بايلي في دور آريال بفيلم “حورية البحر الصغيرة” الجديد، وتسبب هذا الاختيار في انقسام واسع بين محتفٍ بالاختيار ومنتقد له.

وظهر سريعا هاشتاغ (#NotMyAriel) “ليست آريال” الذي يرفض اختيار بايلي لدور آريال وتغيير لون بشرة البطلة الرئيسة الذي كان في فيلم الرسوم المتحركة الشهير أبيض.

اختيار تاريخي لبايلي
قرار ديزني باختيار هالي بايلي ضمن لها مكانا في التاريخ، فالممثلة والمغنية لن تصبح فقط صاحبة دور مهم في فيلم منتظر، لكن كسرت كثيرا من المحاذير في اختيار الممثلين تبعا للون بشرتهم، وتفوقت بذلك على ممثلات سابقات حاولن القيام بذلك مثل هالي بيري في “كات وومان”، وناعومي هاريس في دور ميس موني بيني في سلسلة “بوند”.

شخصية آريال ليست فقط مشهورة لكنها بالفعل محبوبة، ولها تاريخ كبير، وتصل للكبار والصغار، وذات شكل أيقوني بأنها الحورية البيضاء ذات الشعر الأحمر الطويل، وتحويلها إلى حورية سمراء البشرة بشعر مجعد أمر سيحدث صدمة بالتأكيد، وقفزة للأمام في اختيارات الممثلات والممثلين من أصول أفريقية في هوليود.

أما من الناحية التجارية، فبهذا القرار الجريء أثبتت ديزني أنها متابعة جيدة لموجة الصوابية السياسية، ولن تترك فرصة لتثبت أنها موافقة لها، وتكتسب مزيدا من المعجبين والمتابعين كل يوم بسبب اتجاهها هذا، ما ينعكس بالتأكيد على إيرادات هذا الفيلم، وكذلك الإيرادات الأخرى التي تدخل إلى خزينتها من المنتجات الترويجية، ونجاح الفيلم في حد ذاته سيفتح الباب لأجزاء أخرى مقبلة، أو لأفلام أخرى بطلاتها من صاحبات البشرة السمراء. 

أميرات ديزني تغيرن
آريال واحدة من ثماني أميرات شهيرات لديزني، بالإضافة إلى سنو وايت وسندريلا وأورورا وياسمين وبوكاهانتس ومولان، والأميرات السابقات ليس بينهن واحدة ذات أصول أفريقية، فإما بيضاء أو صينية أو من أصول هندية حمراء أو حتى عربية، ولكن مع الزمن تم إضافة أميرات لزيادة التنوع العرقي فظهرت تيانا ذات الأصول الأفريقية التي تعيش في الجنوب الأميركي، وموانا من هاواي. 

أميرات ديزني لسن مجرد شخصيات كرتونية، لكن كذلك لهن تأثير ثقافي كبير بأجيال من الفتيات الصغيرات، فنجدهن ليس فقط في الأفلام لكن بالألعاب والدمى، وألعاب الفيديو وكتب الأطفال، والملابس وغيرها، يصنعن أذواقا، ويغيرن في الثقافة الشعبية لأجيال كاملة.

وبالتالي ظهور أميرة مهمة مثل آريال في صورة فتاة سمراء البشرة سيلهم ملايين الفتيات الصغيرات حول التنوع العرقي، وأن الجمال ليس حكرا على عرق معين، أو شكل محدد.

متى ستعود الحورية الصغيرة للشاشة؟
تبعا لخطة ديزني في إعادة إنتاج أفلامها بشكل “لايف أكشن” لا ننتظر مشاهدة الحورية الصغيرة قريبا، فهناك مشاريع تسبق فيلمها مثل ليدي والمتشرد، ومولان والجزء الثاني من ماليفسنت.

بالإضافة إلى الممثلة والمغنية هايلي بايلي في دور آريال تم اختيار الممثلة أوكوفينا في دور النورس صديقة آريال التي تساعدها في حياتها بعيدا عن البحر بعد تغيير شخصية النورس من ذكر إلى أنثى، والطفل جايكوب ترمبلاي في صوت فلاوندر السمكة المخططة صديقة آريال، والنجمة ميليسيا ماكارثي في دور ساحرة البحر الشريرة أورسولا الاختيار الذي أثار كثيرا من الجدل كذلك.

ولم يتم الإفصاح بعد عن حجم التغييرات التي ستجريها ديزني على النص في الفيلم الجديد، فقد تنوعت طرق الاقتباس في أفلام “لايف أكشن” التي أنتجتها حتى الآن ما بين أفلام يتم نقلها بصورة شبه تامة، مثل فيلم علاء الدين الذي يعرض حاليا في دور العرض وأفلام أخرى تم تغيير أحداثها، مثل دامبو الذي عرض هذا العام إخراج تيم بيرتون الذي غيّر عددا من الخطوط الرئيسة في القصة الأصلية، ومن المتوقع أن يفعل فيلم مولان المثل بعودته إلى الأسطورة الصينية الأصلية.

ولم يتحدد بعد موعد طرح الفيلم، ولكن سيبدأ الإنتاج والتصوير في أبريل 2020، ولذلك من المتوقع أن نرى الفيلم عام 2021.

مواضيع متعلقة

اترك رداً