هل ممارسة الرياضة في وقت محدد أفضل لتخفيف الوزن؟

img

أول ما يتبادر إلى أذهاننا عند التفكير في تخفيف الوزن هو ممارسة الرياضة، لكن أي وقت أفضل لذلك: الصباح أم المساء؟ باحثون أميركيون توصلوا إلى أن هناك عاملا أساسيا آخر يساعد أثناء ممارسة الرياضة على تخفيف الوزن، فما هو؟

خلصت دراسة أميركية نشرت نتائجها في المجلة العلمية “البدانة” (Obesity) إلى أن الأوقات المختلفة لممارسة الرياضة صباحا ليست مسؤولة أساسا عن تخفيف الوزن، المهم هو ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

وذكر موقع “إنفرانكن” الألماني أن الباحثين الأميركيين اعتمدوا في دراستهم على إجراء مقابلات مع 375 شخصا استطاعوا تخفيف أوزانهم من خلال تدريبات بدنية قليلة أو مكثفة، كما طلب الباحثون من المشاركين ذكر أوقات التدريبات ومددها.

وبعد تقييم النتائج توصل الباحثون إلى أن معظم المشاركين قاموا بتدريبات صباحية، وأن ممارسة الرياضة الصباحية في وقت محدد ليست هي المسؤولة بالأساس عن تخفيف الوزن بقدر ما أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم هي التي تساعد على تخفيفه، حسب ما جاء في النسخة الألمانية لموقع “بيزنس إنسايدر”.

ووفقا للدراسة، فإن ممارسة الرياضة صباحا قبل العمل أو بعده بشكل روتيني يمكن الاستفادة منها أكثر لتخفيف الوزن، لأن الشخص طور عادة ممارسة الرياضة بشكل منتظم، فالمهم أن تمارس الرياضة دائما.

ونتائج هذه الدراسة مبدئية وغير كافية، فهي يمكن أن تكون أساسا لدراسات أخرى أكثر تعمقا مستقبلا تبحث على سبيل المثال فيما إذا كان التدريب في وقت محدد من النهار يساعد الناس على تطوير عادة ما وتحويلها إلى نشاط بدني منتظم، كما يقول المشرفون على الدراسة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً