fbpx

شبكات التواصل الاجتماعي.. هل كانت لها كلمة الفصل في انتخابات 8 شتنبر؟

Echo 24
أخبارأخبارسياسة
Echo 2415 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
شبكات التواصل الاجتماعي.. هل كانت لها كلمة الفصل في انتخابات 8 شتنبر؟

قال الأكاديمي والمحلل السياسي الدكتور محمد بودن بأن شبكات التواصل الاجتماعي كانت من بين العوامل المحددة للعملية الإنتخابية برمتها، خصوصا في ظرفية كوفيد-19.

وأضاف الدكتور محمد بودن في تصريح لـ »منارة »، بأن هذه الشبكات أصبحت مسألة ضرورية في اللعبة السياسية، وساهمت بشكل كبير في الحملات الإنتخابية،.

وعن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي اكتسح انتخابات 8 شتنبر أكد محمد بودن بأن الحزب اشتغل عبر منصات التواصل الاجتماعي على الإشهار والتسويق والترويج لبرنامجه الانتخابي مما خول له بأن يعطي صورة عامة عن الحزب وعن برنامجه.

مما جعل مجموعة من الشباب يضيف الدكتور بودن يصوتون لأول مرة إذ أن أغلب الشباب موجود بشبكات التواصل الاجتماعي، سواء عبر الفيسبوك تويتر، تيك توك، اليوتوب، عبر كل هذه الوسائط.

وأوضح المتحدث لـ »منارة »، بأن هذا معطى جديدا في العملية السياسية، بدليل أن الأحزاب التي لم تهتم، لم يكن لديها امتداد عبر هذه الشبكات، وحتى الأحزاب التي تداركت الأمر متأخرة، وأنشأت صفحات ومجموعات عبر شبكات التواصل الاجتماعي لم يكن لديها تأثير يذكر.

حزب التجمع الوطني للأحرار يضيف نفس المتحدث، اشتغل على الجانب التواصلي وهذه مسألة مهمة جدا في الحياة السياسية على اعتبار أن المواطنين يعبرون بشكل مباشر عن أفكارهم ويقدمون حلولا ونقاشات، وهذا يعني أن الناس لم تهرب من السياسة، ولكن هناك تسييع مرتفع، هناك ثقافة سياسية، ثقافة انتخابية وأيضا هناك تأثير وتأثّر.

ويضيف المحلل السياسي: « شبكات التواصل الاجتماعي تقوم بدور اتصالي، إخباري، وتعبوي في ما يتعلق بالانتخابات، والأحزاب والمرشحين يقبلون على إنشاء مجموعات وصفحات ممولة من أجل التوجه نحو جيل جديد ».

يذكر أن حزب التجمع الوطني للأحرار بات عقب انتخابات 8 شتنبر، القوة السياسية الأولى في المغرب، لذلك فهو أمام تحدّ كبير، إذ ينتظر منه إحداث تغيير كبير خلال السنوات الخمس المقبلة، خصوصا مع الانتظارات والتطلعات المتزايدة للمغاربة.

بالمقابل، سجلت انتخابات 8 شتنبر تراجعا تاريخيا لحزب العدالة والتنمية، إذ انتقل عدد مقاعده البرلمانية من 125 مقعدا، إلى 13 مقعدا، وهو تراجع يرى الكثير من المحللين بأنه « انتخاب عقابي ».

يشار إلى رئيس الحكومة المعين، والمكلف بتشكيل الحكومة، عزيز أخنوش، شرع أمس الاثنين، مشاوراته من أجل تشكيل الحكومة الجديدة حيث التقى بالسيد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، والسيد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، والسيد ادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والسيد امحند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، والسيد محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.