عبد الفتاح عمار وراء مبادرة شجاعة لتخليق مشهد حزب البام والبداية الإطاحة بالغلاة الفايسبوكين

ECHO24
2021-04-08T21:01:36+01:00
2021-04-08T21:07:52+01:00
أخبارسياسةمجتمع
ECHO248 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
عبد الفتاح عمار وراء مبادرة شجاعة لتخليق مشهد حزب البام والبداية الإطاحة بالغلاة الفايسبوكين

بعد أن كثر القال والقيل حول اتهام الإطار عبد الفتاح عمار  بحماية أقلية الغلاة الفايسبوكين  المعتدين بإقليم سيدي بنور، وهي ترويجات مسيئة إلى حزب البام الذي يتولى عمار مسؤوليته الأولى بالإقليم إضافة   إلى توليه منصب رئاسة المجلس الجهوي للغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات، عمار معروف في الأوساط السياسية ولدى الرأي العام محليا ووطنيا أنه يتسم بنبرة حادة في مواجهة بعض الإعوجاجات  بل أن سبق له أن مارس معارضة  شديدة لسياسة بعض رجال السلطة  بل وجه أسئلة شفهية عبر البرلمان في مواجهة بعض رجال القضاء منتقدا بعض القرارات التعسفية .

هذا الرصيد هو الذي دفع  بعبد الفتاح عمار إلى عقد لقاء حزبي خص له من الحضور بعض الناشطين الفايسبوكين ومن ضمنهم بعض المحسوبين عليه حيث خاطبهم بالقول أنا كبرلماني سابق ورئيس مؤسسة دستورية حاليا ومسؤول حزبي عبرت مرارا عن مساندة  حرية الرأي المقرونة بالمسؤولية وحتى رجال الإعلام يعرفون أنني لا أخضع للابتزاز وأحاول أن أكون منفتحا على الجميع  وصديقا لكل دعاة الحرية  والنضال لأجل المصلحة العليا  للبلاد لكنني لا أقبل أن يستغل بعض الفايسبوكيين  هذا الظرف  للاعتداء على الحياة الخاصة لبعض الأبرياء ويمارسون الابتزاز ويعتقدون أنني أساندهم أو حتى  أتعاطف معهم،  وأكد عبد الفتاح عمار  في ذات  الاجتماع أنه تعلم من والده المرحوم البرلماني السابق بوشعيب عمار وهو في ريعان شبابه كيف يقود حملات نظيفة في السياسة  لتولي منصب البرلمان وورث منه كذلك حرفة تربية الأبقار وتجارتها  وفق منهجية تستقطب الفلاحيين وتحقق التنمية الحقيقية ولذلك يقول عبد الفتاح عمار ” أنا برئ من أي فايسبوكي أو صحفي وهمي يستغل تقربه من شخصي ليهاجم خصوم سياسيين أو يصور نفسه مسخرا  للهجوم على هؤلاء  وأولئك  ولو كان من ضمنهم خصومي السياسيين نحن تعودنا أن ندخل معارك الانتخابات والمصوتون هم الفيصل بيننا وبين المنافسين ” وانتهى الاجتماع بإعلان برنامج حزبي يراعي أخلاقيات حزب التراكتور  بإقليم سيدي بنور والتي وضعها عمار كأولوية للمساهمة في تخليق المشهد السياسي حسب تأكيدات عبد الفتاح عمار ورصدت مصادر مؤكدة حيث أكدت لقناة Echo24 أن مبادرة عبد الفتاح عمار قد لاقت استحسانا في أوساط مناضلي حزب البام بالمنطقة وفوتت على الغلاة وهم أقلية من استغلال اسم عبد الفتاح عمار  وحزب الأصالة والمعاصرة  لممارسة ” البلطجة الفيسبوكية” للاعتداء على شرف وعرض وكرامة منافسين سياسيين متوهمين أنها أساليب همجية سيقبل بها الواقفون على شؤون الحزب مع الاشارة أن القطيعة مع هاته الفئة التي تسخر نفسها تحت الخدمة ستؤدي إلى تحقيق غاية نبيلة من وراء منافسة سياسية تكون فيها الأصوات المشروعة سبيلا للوصول إلى المناصب واجتناب هاته السلوكيات المجرمة  قانونا والمنافية للأخلاقيات .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.