القنيطرة حريق مهول يلتهم محل تجاري بزنقة 29 بالخبازات خاص ببيع الملابس الجاهزة

ECHO24
أخبارحوادثمجتمع
ECHO2428 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
القنيطرة حريق مهول يلتهم محل تجاري بزنقة 29 بالخبازات خاص ببيع الملابس الجاهزة

شهدت زنقة 29 بالسوق التجاري الخبازات بمدينة القنيطرة فجر اليوم السبت 28نونبر الجاري، وبالضبط في حدود الساعة الخامسة ونصف صباحا حادث اندلاع حريق مهول بمحل تجاري خاص ببيع الملابس الجاهزة

وقد تسبب الحريق في خسائر مادية هامة تجلت في إتلاف الملابس المتواجدة بالمحل التجاري المذكور، وحسب تصريح شهود عيان لمرصد القنيطرة بريس ، رجحت أن يكون الحادث نتج جراء تماس كهربائي أو عن تساقط الامطار مست بالأسلاك المتواجدة خارج المحل المحترق نظرا لتساقط الامطار الغزيرة التي تشهدها مدينة القنيطرة في هذه الأيام الممطرة مما أدى ذلك إلى اندلاع النيران.

وفور علمها بالنبأ حضرت الى عين المكان السلطات المحلية المتمتلة في شخص قائدة المقاطعة الحضرية التالثة و العناصر الأمنية برئاسة الضابط “الجابري” بمعية الشرطة العلمية والتقنية لمعاينة الحادث والقيام بالإجراءات الضرورية، في حين قام رجال المطافئ بمساعدة رئيس جمعية المتنتدى المبادرة للتجار زنقة 18 الخبازات “هني الطيبي” بالتدخل قصد السيطرة على الوضع والحد من ألسنة النيران التي تمكنت من إلحاق أضرار كبيرة في المحل التجاري السالف الذكر دون تسجيل اية خسائر بشرية

و قال التاجر” هني الطيبي”، تدخل رجال الوقاية المدنية بالقنيطرة للسيطرة على حريق اندلع بمحلين تجاريين (اول خاص ببيع الملابس الرجال والتاني للنساء) فجر اليوم السبت و الذي حد من إيقاع كارثة حقيقية بهذه السوق التجاري الخبازات
و ذلك بفضل مجهودات كبيرة لرجال المطافى و السلطات المحلية والامنية
و مكّنت، المجهودات المبذولة و التنسيق الجيد ما بين السلطات المحلية و الوقاية المدنية و فعاليات جمعوية محلية من السيطرة على ألسنة اللهب و مهاجمة الحريق و الحيلولة دون انتشاره وسط زنقة 29 بالسوق التجاري الخبازات عبر تسخير آلية الإغاثة و شاحنة الإطفاء.
هذا وقد أتى الحريق على محلين تجاريين فقط
..لولا تدخل السلطات المحلية مؤخرا في تحرير الملك العمومي بالسوق التجاري الخبازات لكانت الكارثة الكبرى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.