طفل ينتحر ويترك رسالة لوالديه في إيطاليا متأثراً بلعبة جديدة

ECHO24
أخبارحوادثدولية
ECHO243 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
طفل ينتحر ويترك رسالة لوالديه في إيطاليا متأثراً بلعبة جديدة

أقدم طفل إيطالي يبلغ من العمر 11 عاماً، على الانتحار، حيث قفز من الطابق العاشر في المبنى الذي كان يقطن فيه.

وباشرت السلطات الإيطالية الحادثة، وعند تفتيش غرفة الطفل عثرت على رسالة مخيفة تركها لوالديه على الكمبيوتر اللوحي الخاص به، كتب بها : “أحبكما أمي وأبي. يجب أن أتبع الرجل الأسود صاحب الغطاء”.

قالت السلطات إن سبب الواقعة قد يكون لعبة جديدة على الإنترنت، لافتة إلى أن الطفل كان في صحة جيدة ومن طبقة اجتماعية متوسطة، أي إنه لم يكن تحت تأثير أي ضغوطات أو تنمر .

من جانبهم، أوضح المحققون أن الصبي كان يشير إلى تحديات مرعبة مرتبطة بشخصية خيالية، تُدعى “جوناثان غاليندو”، وهي شخصية غامضة متنكرة في هيئة كلب يشبه البشر يرتدي غطاء على الرأس، يتحدى الأطفال أن يؤدوا أعمالا متطرفة وخطيرة بشكل متزايد، حتى تصل التحديات إلى حد الانتحار .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.