fbpx

مطالب لتمكين جهة سوس-ماسة من الإستفادة من تخفيف تدابير الحجر الصحي

Echo 24
أخبارمجتمع
Echo 248 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مطالب لتمكين جهة سوس-ماسة من الإستفادة من تخفيف تدابير الحجر الصحي

بعد الإقتراب من السيطرة على الوضعية الوبائية بجهة سوس ماسة، بسبب انخفاض عدد الحالات التي لازالت تتابع علاجها من مرض “كوفيد-19” بمستشفيات الجهة، والتي لا تتعدى 3 حالات اصابة، طالب مجموعة من النشطاء بمدينة أكادير وزارة الداخلية بإدراج جهة سوس ماسة ضمن الجهات التي ستستفيد من تخفيف اجراءات حالة الطوارئ الصحية التي فرضتها السلطات المختصة منذ شهر مرس الماضي بسبب جائحة كورونا.

وفي تصريح صحفي للفاعل المدني والجمعوي “توفيق السميدة”، أكد فيه بأن مطالبته رفقة عدد من النشطاء بالمنطقة، وزارة الداخلية بتخفيف اجراءات حالة الطوارئ الصحية بجهة سوس ماسة، جاءت بناء على اعتبارات كثيرة، وبالدرجة الأولى حالات الإصابات التي سجلت بالجهة والتي لم تتجاوز 90 حالة اصابة صنفت الجهة في المرتبة الثامنة حسب عدد حالات الاصابات المسجلة بجهات المملكة، إضافة الى أن بعض الأقاليم لم تعرف تسجيل أية اصابة على غرار اقليم تيزنيت.

وأضاف السميدة في ذات التصريح، أن هناك أيضا اعتبارات أخرى يرى من خلالها أنها كافية لتمكين وزارة الداخلية جهة سوس ماسة من الإستفادة من تخفيف اجراءات حالة الطوارئ الصحية، من بينها ما هو اقتصادي اجتماعي وتداعيات الجائحة على القطاع السياحي الذي يشغل أزيد من 70 ألف منصب شغل، والذين فقد أغلبيتهم عملهم خلال فترة حالة الطوارئ التي توقفت معها عجلة الإقتصاد بالجهة.

وختم ذات المتحدث تصريحه، بالتأكيد على أن الوقت حان لكي يتحمل المواطن مسؤوليته للحفاظ على المكتسبات التي استطاعت الدولة بمؤسساتها تحقيقها في إطار تدبيرها لجائحة كورونا بالمملكة، إضافة إلأ أن الدولة أيضا مطالبة من خلال الياتها بمراقبة مدى احترام المواطنين وكذا الورشات والمقاولات التي استأنفت عملها لاجراء التباعد الاجتماعي وكذا باقي الإجراءات التي تلح عليها السلطات لتفادي العودة نقطة الصفر.

وينتظر المغاربة قرار الحكومة بخصوص الحجر الصحي كإجراء من اجراءات حالة الطوارئ الصحية، خصوصا مع اقتراب 10 يونيو موعد نهاية الفترة التي تم اعتمادها مؤخرا، حيث تشير كل المعطيات أنه من الممكن اعتماد اجراءات تخفيف الحجر الصحي ببعض المناطق، الشي الذي لمح له سعد الدين العثماني رئيس الحكومة في تدوينة نشرها على حسابة بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك أمس الأحد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.