مشاهير مغاربة غادرونا الى دار البقاء خلال 2018

echo24
2019-01-02T20:14:16+01:00
2019-01-02T20:17:39+01:00
فن
echo242 يناير 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مشاهير مغاربة غادرونا الى دار البقاء خلال 2018

طويت صفحة 2018 وطويت معها العديد من الذكريات بحلوها ومرها، أشياء خلقت وأخرى دفنت إلى لا رجعة، خلالها ودعنا مشاهير وشخصيات بصمت بحبها على قلوب المغاربة، وحتى وإن غيبها الموت فذكراها ستظل حية بيننا، وسندعو لهم بالرحمة والمغفرة.

وئام الدحماني من مواليد 22 غست 1983، بدأت مذيعة، وسرعان ما لمعت كفنانة شاملة جمعت بين الغناء والرقص والتمثيل، خطفها الموت يوم 22 أبريل 2018 وهي تستعد لإنتاج أضخم أعمالها. 

حميد الزاهير: مغني مراكش ولد سنة 1938 بقلعة السراغنة استطاع أن يؤسس لنفسه مدرسة فنية خاصة به، وأشهر اغانيه “اش داك تمشي للزين” للا فاطمة” … وغيرها، وافته المنية يوم 10 دجنبر 2018.

الشاب ميمون الوجدي: نجم الراي الذي يرجع له الفضل في تطوير هذا الفن وشهرته، من مواليد 1950، استطاع طوال مسيرته الفنية من خلق 18 ألبوم غنائي وكانت وفاته في نونبر 2018

خديجة جمال: ولدت عام 1935، إضافة إلى شغفها بالفن، عرفت خديجة كمقاومة للاحتلال الفرنسي بالمغرب، إلا أن زواجها بجزائري أجبرها على مغادرة المغرب والعيش رفقة زوجها، لكن بوفاته عادت الى بلدها الام حيث أكملت مسيرتها الفنية، وأشهر ما خلد ذكراها هو مسلسل لالة فاطمة. وكانت وفاتها يوم أكتوبر 2018.

مصطفى مديح: من مواليد 01 يناير 1956، كان من بين المدربين المغاربة المتميزين، كان محبوبا من الجميع إلا أن مرض السرطان لم يمهله طويلا، إذ توفي في 62 من عمره يوم 4 نونبر 2018.

هاجر العدلوني: الإعلامية كانت ابنة فاس، خطفها الموت وهي ابنة 22 سنة، وبعد ثلاثة أيام على زفافها، بسبب اختناق بغاز البوتان.

فنانون آخرون فقدتهم الساحة الفنية خلال 2018 منهم الممثلة القديرة فاطمة الشيكر، والفنان قشبال… ونسأل الله لهم جميعا الرحمة والمغفرة.