fbpx

في قلب بيت هاجر بعد الإفراج عنها: عشت محنة وتعذبت..أتمنى أن أكون آخر صحافية وآخر امرأة تتعرض لما عشته – فيديو

echo24
أخباراخر مقالالمرأةمجتمع
echo2417 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
في قلب بيت هاجر بعد الإفراج عنها: عشت محنة وتعذبت..أتمنى أن أكون آخر صحافية وآخر امرأة تتعرض لما عشته – فيديو

بعد معانقتها للحرية لاستفادتها من عفو ملكي، وجهت الصحافية هاجر الريسوني رسالة إلى كافة من رافقوها في هذه المحنة.

وقالت الريسوني، في تصريح لـ”اليوم 24″، من بيتها، بعد مغادرتها أسوار سجن العرجات، إنها توجه رسالة شكر إلى كافة المتضامنين معها، ومن أرسلوا لها رسائل تضامن خلال فترة متابعتها، من داخل المغرب، وخارجه.

واعتبرت هاجر الريسوني أن العفو الملكي اليوم هو تصحيح للظلم، الذي تعرضت له هي، وكافة المتابعين في هذه القضية، من طرف النيابة العامة والمحكمة.

وقالت هاجر إن تجربة السجن “تجربة مريرة”، متأملة في أن تكون هي آخر امرأة مغربية تتعرض للظلم، مضيفة “فعلا تعرضت للتعذيب، ولا أتمنى أن تتعرض أي امرأة لتلك المعاملة المريرة، أتمنى أن أكون آخر امرأة مغربية تتعرض للظلم، والتعذيب، والمهانة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.