fbpx

عمال إحدى الوحدات الصناعية ببرشيد تحت رحمة الخوف و الهلع بسبب كورونا

Echo 24
أخبار
Echo 2430 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 4 سنوات
عمال إحدى الوحدات الصناعية ببرشيد تحت رحمة الخوف و الهلع بسبب كورونا

منذ تسجيل مدينة برشيد نهاية الأسبوع الماضي، لأول حالة حاملة لفيروس کورونا المستجد بالمدينة والخوف والهلع يسيطران على مجموعة من عمال احدی الوحدات الصناعية يعمل بها زوج السيدة المصابة بالفيروس .

و تجدر الإشارة أن الحالة تعود لسيدة حاملة عمرها حوالي 20 سنة ، حلت بالمستشفی الإقليمي لمدينة برشيد قصد إجرائها لعملية الولادة ، والتي رزقت على اثرها بتوأم ذو 8 أشهر، لكن بعد العملية تأكدت إصابة الأم بفيروس کورونا ، لتقوم السلطات بنقل مخالطي السيدة من اجل إخضاعهم للفحوصات الضرورية ، فيما لم يتم نقل مخالطي الزوج بالوحدة الصناعية التي يعمل بها ، رغم عدم ظهور أية أعراض عليه .

هذا الأمر الذي سبب الخوف و الهلع ضمن صفوف عمال الوحدة الصناعية التي يعمل بها زوج السيدة المصابة , و تجدر الإشارة أن وحدة اليقظة و السلامة الصحية باشرت حملتها بالوحدات الصناعية لإجراء تحاليل للعمال من أجل الكشف عن كورونا .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.