fbpx

خليلوزيتش يبحث عن أول انتصار رسمي له في بوجنبورة.. “الأسود” يطمحون لانطلاقة جديدة من بوروندي

echo24
أخباراخر مقالرياضة
echo2419 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
خليلوزيتش يبحث عن أول انتصار رسمي له في بوجنبورة.. “الأسود” يطمحون لانطلاقة جديدة من بوروندي

تتجه الأنظار، ظهر اليوم الثلاثاء، إلى ملعب “لويس الثاني” في العاصمة البوروندية بوجمبورة، والذي سيكون مسرحا لثاني مباراة للمنتخب المغربي في المحموعة الخامسة من الإقصائيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2021، المزمع إقامتها في الكاميرون، وذلك عندما يحل ضيفا ثقيلا على منتخب بورونودي.

موقعا على بداية سيئة في الإقصائيات، بتعادل في المباراة الأولى أمام موريتانيا، يدخل المنتخب الوطني هذه المباراة بهدف التخلص من عثرة البداية، وتقديم مستوى ووجه مغايرين، لذلك الذي ظهر به في مباراة الرباط، وذلك بتحقيق الفوز والعودة للديار بالنقاط الثلاث.

منتخب بورندي، بعناصره الغمورة، وبتاريخه المتواضع، لن يكون هو الخصم الوحيد لزملاء حكيم زياش على أرضية الملعب، بل إن المنتخب الوطني سيعاني من سوء أرضية الملعب، المكسوة بالعشب الإصطناعي، واحتمال هطول الأمطار وتضررها بشكل كبير، بالإضافة طبعا لعامل الجمهور.

المنتخب البورنودي، الذي لم يستطع بعد إيجاد مكانة له في خارطة الكرة الإفريقية، سيلعب هو الآخر بدافع الانتصار ولا شيء غير ذلك، وذلك بعد أن مني بالهزيمة في المباراة السابقة بميدان إفريقيا الوسطة بهدفين دون رد.

ومن المرتقب أن يجري الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، مجموعة من التغييرات على التشكيلة الأساسية التي سيعتمدها في مباراة الغد، خاصة على مستوى الهجوم بإقحام يوسف العربي كأساسي، بالإضافة إلى كل  من سفيان بوفال ونبيل تاعرابت.

جدير بالذكر، أن هذه المباراة سنطلق على الساعة الثانية ظهرا، وستنقل مباشرة على قناة بي إن سبورت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.