وأوضح المصدر أن الفنانة المصرية انخفضت درجة حرارتها إلى 37 درجة، كما ارتفعت نسبة الأكسجين في الدم، واصبحت طبيعية، كما تحسن الضغط والنبض لديها.

وأضاف أن رجاء الجداوي رغم تحسن حالتها لا تزال على جهاز التنفس الصناعي، وفى حالة تطور حالتها إلى الأفضل أكثر من ذلك، سوف تعود لغرفة عادية وتترك العناية المركزة، وفقا لصحيفة “اليوم السابع” المصرية.

وأكد أن أكثر شيء أثر على الحالة الصحية للفنانة الكبيرة، هو تدهور حالتها النفسية، بسبب الشائعات التي انتشرت كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وفاتها، وهو مما تسبب في توترها، مشيرا إلى أن العامل النفسي مهم للغاية في تطوير الحالة الصحية لمصاب كورونا.