الهجرة السرية….مأسي قوارب الموت

echo24
أخبار
echo242 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الهجرة السرية….مأسي قوارب الموت

بقلم بشرى كمال

بعد تفاقم ظاهرة الهجرة السرية في المغرب التي غزت كل الشباب الحالم بالهجرة الى الضفة الاخرى للبحث عن فرص للعمل خاصة الى الجارة اسبانيا التي دقت ناقوس الخطر بتزايد عدد المهاجريين الغير النظاميين الى أراضيها انطلاقا من السواحل الشمالية للمغرب، وبالموازة مع ذلك  تتواصل بمواقع التواصل الاجتماعي الدعوة الى الهجرة عبر قوارب الموت حيث تم تعميم العديد من الملصقات التي تؤكد صعوبة الحياة على أرض الوطن في غياب السكن اللائق للألاف من المغاربة وتزايد العاطلين عن العمل.

في هذا السياق ربط عبد الكريم بلكندوز، الخبير في قضايا الهجرة، بين عودة الهجرة السرية بقوة للمشهد هذه الأيام، وانتشار الشعور باليأس بين المواطنين، خصوصا مع تسجيل تزايد هجرة النساء والقاصرين عبر قوارب الموت.

كما طالب الخبير المغربي السلطات، بضرورة إحاطة مستجدات الهجرة بتواصل أكبر، لقطع الطريق أمام الإشاعات المتناسلة حول قوارب الموت بعدد من المدن المغربية، وولتحديد الحجم الحقيقي للظاهرة دون تعتيم ولا تهويل.

من جهة اخرى ابدت  السلطالت الاسبانية تخوفها في حين كشفت وزارة الداخلية المغربية أنها منعت خلال هذه السنة 50 ألف مهاجرا غير نظامي من استغلال السواحل المغربية للعبور إلى أوروبا، كما أشارت إلى التدخلات الأمنية التي مكنت من تفكيك 73 شبكة نشيطة في تهريب البشر.

وأضافت الوزارة الى أنه تم تسجيل مجهود استثناني خلال شهر غشت الماضي، حيث تم إحباط 14 ألف و600 محاولة للهجرة السرية، بما يمثل 30 في المائة من مجموع العمليات خلال السنة الجارية.