fbpx

المغرب…توجهٌّ نحو تقنين العملات المشفرة

ECHO24
2022-06-22T17:00:27+01:00
2022-06-22T19:20:12+01:00
أخباراقتصاد
ECHO2422 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
المغرب…توجهٌّ نحو تقنين العملات المشفرة

المغرب ذهب نحو اعتماد مشروع قانون لتأطير العملات المشفرة بعدما أصبح التداول فيها على نطاق واسع رغم قرار المنع الصادر سنة 2017.

السيد عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، أمس الثلاثاء،قال أن مشروع قانون يهدف إلى تنظيم استعمال العملات المشفرة سيرى النور قريباً.

وقد ذكر الجواهري، عقب الاجتماع الفصلي الثاني لمجلس بنك المغرب برسم سنة 2022، أن لجنة تعمل على وضع إطار تنظيمي مناسب يجمع بين الابتكار والتكنولوجيا وحماية المستهلك.

من المرتقب أن يعتمد هذا القانون على تجارب بنوك مركزية عدة، إضافة دعم تقني من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وسيولي أهمية لمكافحة استعمال العملات المشفرة في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وكان المغرب منع التداول في العملات المشفرة سنة 2017 ببلاغ صادر عن ثلاث هيئات رسمية (بنك المغرب ومكتب الصرف والهيئة المغربية لسوق الرساميل)، وأعاد التأكيد على ذلك في أبريل المنصرم، لكن ذلك لم يمنع عدداً من المواطنين من التداول فيها.

واستند المغرب في قرار منع التداول بالعملات المشفرة إلى المخاطر المرتبطة بتقلبات أسعار صرفها، بالإضافة إلى استخدامها لأغراض غير مشروعة أو إجرامية، لاسيما غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وكان بنك المغرب أسس لجنة خاصة لدراسة موضوع العملات المشفرة والعملة الرقمية للبنك المركزي، قام أعضاؤها بدراسة حالات دول عدة في ما يخص تأطير هذه العملات.

رغم غياب تأطير قانوني واضح يمنع تداول العملات المشفرة فإن محاكم المغرب بتت في السنوات الماضية في عدد من الملفات المرتبطة بالموضوع. وقالت محكمة النقض كلمتها في هذا الصدد وأصبح قرارها اجتهاداً قضائياً يعتمد عليه.

ولا توجد أرقام رسمية حول عدد المتداولين المغاربة بالعملات المشفرة، لكن منصة “ترابل إيه”، التي يوجد مقرها في سنغافورة، والمتخصصة في التداول في العملات المشفرة، تقدر عددهم بـ900 ألف مغربي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.