fbpx

المخاطر الخفية للصابون المضاد للبكتيريا

echo24
2019-02-11T11:16:05+01:00
2019-02-11T11:16:12+01:00
اخر مقالصحة
echo2411 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 5 سنوات
المخاطر الخفية للصابون المضاد للبكتيريا

كان من المفترض أن يكون الصابون المضاد للبكتيريا – أو المطهر – أفضل من الصابون «العادي»؛ فهو يقتل الجراثيم التي تُصيبنا بالأمراض، ويُوفر الحماية من العدوى. ثم تغيَّرت الرسالة فجأةً. يُفترض بنا الآن أن نستخدم  الصابون العادي مرةً أخرى. فما الذي حدث؟

إدارة الغذاء والدواء تتدخل.. هاتوا دليلكم

في عام 2013 أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توجيهاتٍ للشركات المصنعة للصابون المضاد للبكتيريا.

طالبتهم بـ»تزويد الإدارة ببياناتٍ إضافيةٍ حول سلامة وفاعلية مكوناتٍ بعينها تدخل في المنظفات المضادة للبكتيريا المباعة في المتاجر، لو كانوا ينوون الاستمرار في تسويق منتجاتٍ تحوي تلك المواد».

وطالبت ببيانات دراساتٍ سريريةٍ توضح أن تلك المواد تتفوق على غيرها من المواد المستخدمة في المنظفات غير المضادة للبكتيريا، في ما يتعلق بحماية الإنسان من الأمراض وتقليل العدوى.

وبحلول سبتمبرعام 2016 لم تكن الشركات قادرةً على توفير أدلةٍ على أن الصابون المضاد للبكتيريا أفضل من الصابون الذي لا يحوي تلك المكونات المضادة للبكتيريا.

حينها قررت إدارة الغذاء والدواء أن المخاطر تفوق مكاسب الاستمرار في السماح بوجود تلك المنتجات في صابون الأيدي، وقررت أن هذه المواد يجب أن تُزال من تلك المنتجات.

المشكلة في المواد المضادة للبكتيريا

لسنواتٍ ادَّعى المُصنعون أن الصابون المضاد للبكتيريا أفضل من الصابون العادي؛ لأنه يفترض به أن يقتل البكتيريا على جلدك، بدلاً من أن يغسلها فقط.

غير أن الأبحاث لم تدعم ذلك الادعاء كما تبين.

إن غسلك يديك بالصابون العادي له نفس فاعلية غسلهما باستخدام الصابون المضاد للبكتيريا.

أضف إلى ذلك أن المكونات المستخدمة في الصابون المضاد للبكتيريا قد تُسبب تغيراتٍ هرمونيةً ومقاومةً للمضادات الحيوية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.