المحكمة الابتدائية بتزنيت تدين طبيب الأطفال، المهدي الشافعي، بتعويض قدره عشرون ألف درهم لصالح المشتكي

echo24
أخبار
echo246 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ 6 سنوات
المحكمة الابتدائية بتزنيت تدين طبيب الأطفال، المهدي الشافعي، بتعويض قدره عشرون ألف درهم لصالح المشتكي

قضت المحكمة الابتدائية بتزنيت بإدانة طبيب الأطفال، المهدي الشافعي، بتعويض قدره عشرون ألف درهم لصالح المشتكي مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت، عبد الله حمايتي، وبغرامة مالية قدرها عشرة آلاف درهم، على خلفية متابعته بتهمة السب والشتم في حق المدير، الذي طالب بجبر للضرر قدره 80 ألف درهم.

“المهدي الشافعي  قال عقب هذا الحكم  إن حربه ضد الفساد والرشوة بالمستشفى الإقليمي بتزنيت “هي مبدأ، ولا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تُسكت وزارة الصحة صوته، بعدما صمتت الوزارة عن التعفن المرضي الذي يسري في مستشفيات المملكة حسب تعبير المهدي الشافعي “.

وأضاف الشافعي أنه كان ينتظر غرامة أكثر من التي جرى الحكم عليه بها، مشددا على أن الحكم عاقبه على دفاعه عن حق المواطنين في الولوج إلى خدمات صحية جيدة، وكذلك لتفانيه في خدمة أبناء منطقة تزنيت، التي قام فيها بأزيد من 1000 عملية جراحية منذ بداية اشتغاله بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول.

وأخرج الحكم الصادر في حق الطبيب عشرات المحتجين إلى شوارع مدينة تزنيت في مسيرة احتجاجية، منددين بما أسموه “القرار الجائر والقاسي”، مطالبين بـ”توفير خدمات استشفائية في المستوى بالمدينة، وعدم محاربة الطاقات الشريفة التي لا تدخر جهدا في العطاء والتضحية في سبيل مداواة أبناء المنطقة