fbpx

الرئيسية / فاس / إلى رحمة الله..العاصفة الرعدية لأمس تقتل الطفل أيوب بفاس

ECHO24
أخبارمجتمع
ECHO247 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الرئيسية / فاس / إلى رحمة الله..العاصفة الرعدية لأمس تقتل الطفل أيوب بفاس

توفي مساء أمس، السبت الموافق للسادس من يونيو 2020  الطفل “أيوب” الذي كان قيد حياته يبلغ من العمر حوالي 13 عاما، متأثرا بالعاصفة الرعدية القوية التي حصلت أمس بفاس.

وذكر مصدر للقناة أن والد الطفل أيوب طلب منه خلال العاصفة الرعدية القوية تفقد غطاء محله التجاري “الباش” الذي يوجد أسفل منزلهم الكائن بحي الرياض بفاس،   ليفقد توازنه ويسقط ، ثم يصاب بهلع شديد تسبب له في أزمة قلبية توفي على إثرها و هو في الطريق إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.

هذا ووري الفقيد الثرى بعد صلاة الظهر من يومه الأحد السابع من يونيو 2020 بمقبرة ويسلان بفاس.

وبهذه المناسبة الأليمة تتوجه أسرة فاس نيوز ميديا إلى أسرة الطفل أيوب وأصدقائه وجيرانه وكل من يعرفه بأحر التعازي والمواساة، سائلين المولى عز وجل له الرحمة والمغفرة ولأبويه وإخوانه وأصدقائه الصبر والسلوان.

و “إنا لله وإنا إليه راجعون”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.