الدرك الملكي يواصل البحث عن “فتاة الوشم” والعائلة تتهرب من إجراء الخبرة الطبية

echo24
أخبار
echo245 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الدرك الملكي يواصل البحث عن “فتاة الوشم” والعائلة تتهرب من إجراء الخبرة الطبية

حلت عناصر الدرك الملكي، صباح اليوم الأربعاء، ببيت خديجة المعروفة ب”فتاة الوشم”، بمنطقة ولاد عياد، ضواحي مدينة بني ملال، وذلك تنفيذا لأمر الوكيل العام للملك لدى استئنافية بني ملال، والرامي إلى إحضار الفتاة إلى الدار البيضاء لإجراء الخبرة الطبية.

مصادر كشفت أن والد خديجة رفض تسليم ابنته لعناصر الدرك الملكي، مؤكدا أنها ذهبت لأقاربها بمنطقة السبت للحصول على قسط من الراحة، كما أنها قررت توكيل محامي جديد لتتبع مسار قضيتها.

كما رفض والد خديجة التعليق على خبر اختفاء ابنته من منزلها منذ يوم أمس، قائلا إن الضغوطات التي تتعرض لها ابنته تؤثر على نفسيتها، فقررت السفر عند أقاربها للراحة، والأمر، حسب تعبيره، قانوني لأنها غير هاربة من العدالة.

من جهته، لم ينف محامي خديجة خبر خروجها من بيتها، مؤكدا أن مهمته لا تحتم عليه حراسة موكلته، والتي من حقها التحرك أينما أرادت دون أن يحاسبها أحد.

ومن المنتظر، أن يرافق والد خديجة عناصر الدرك الملكي لمنطقة السبت، ليدلهم على مكان تواجد ابنته، تنفيذا لأوامر الوكيل العام للملك، القاضية بنقل الشابة إلى البيضاء لإجراء الخبرة الطبية، لقطع الشك باليقين في أقوالها بخصوص تعرضها للاحتجاز والاغتصاب وطبع جسدها بالوشوم.