البوليساريو تناور من جديد ضد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي

echo24
سياسة
echo2417 يونيو 2018آخر تحديث : منذ 6 سنوات
البوليساريو تناور من جديد ضد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي

قدمت جبهة البوليساريو طعنا أمام أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الاوروبية للمطالبة بإلغاء قرار مجلس الاتحاد الأوروبي الصادر في 16 أبريل 2018 والذي يفوض بموجبه للجنة بفتح مفاوضات ، مع المملكة المغربية ، من اجل تمديد اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لتشمل الصحراء ومجالها البحري.
وأكد محمد خداد، القيادي في الجبهة أن الأخيرة رفعت دعوى جديدة امام القضاء الاوروبي ضد إعادة التفاوض بشأن اتفاقية مصائد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.
وتعرف المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بخصوص اتفاقية الصيد البحري، تقدما ملحوظا، وصادقت هيئة المفوضين صادقت الإثنين الماضي على تبادل الرسائل الذي يدمج الصحراء المغربية في الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي.
وأفادت وزارة الخارجية في وقت سابق، أن جولة ثانية من مفاوضات تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي استؤنفت الخميس 31 ماي في الرباط مشيرة إلى “تحقيق تقدم هام” نحو التوصل إلى “اتفاق متوازن دائم ومربح للطرفين”، كما عبرت الخارجية المغربية على أن هذه الجولة جرت في “أجواء هادئة وبناءة”، وجاءت هذه الجولة في سياق تداعيات قرار محكمة العدل الأوروبية بشأن استثناء مياه الصحراء من الاتفاق الحالي بين الطرفين، والذي تنتهي صلاحيته في 14 يوليوز.