الأمم المتحدة تدعو المغرب ودول الجوار إلى التعجيل بمراجعة اﻟﺳﯾﺎﺳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ

echo24
أخبار
echo2427 يونيو 2018آخر تحديث : منذ 6 سنوات
الأمم المتحدة تدعو المغرب ودول الجوار إلى التعجيل بمراجعة اﻟﺳﯾﺎﺳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ

دعت الأمم المتحدة المغرب ودول الجوار إلى التعجيل بمراجعة اﻟﺳﯾﺎﺳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ، المتعلقة بأوﻟوﯾﺎت أھداف اﻟﺗﻧﻣﯾﺔ اﻟﻣﺳﺗداﻣﺔ.

وقالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا، في تقرير جديد، إن المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا، مطالبون بوضع آلية مؤسساتية لتنسيق ومراقبة أهداف التنمية المستدامة، من أجل ضمان التقارب الأفضل بين السياسات والبرامج.

اللجنة الأممية، أوضحت  بمناسبة احتضان المغرب للإجتماع دون الإقليمي لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في شمال أفريقيا، بأن هناك حاجة لوضع الآليات اللازمة لتعزيز الحوار والشراكات مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وأيضا المؤسسات العلمية.

وحث التقرير أيضا على “تقييم الاحتياجات وبناء القدرات الإحصائية، وتحسين التقائية المعطيات والسياسات، والمزيد من الاهتمام بالبيانات البيئية، وكذا إنشاء قاعدة بيانات إقليمية.

وتوقف التقرير عند ستة موضوعات ذات أهمية بالنسبة للبلدان وذات الأولوية بالنسبة للتكامل والإندماج الإقليمي، وهي الأمن الغذائي، والتحول في مجال الطاقة، والتصنيع، وعمالة الشباب والنساء، وتغير المناخ، ومكافحة التصحر.

وأفاد بأن لمغرب يستعمل الطاقات المتجددة لإنتاج الكهرباء بنسبة 34 بالمائة، مقابل 37 بالمائة في موريتانيا، ثم 4 بالمائة في تونس و2 بالمائة في الجزائر.
كما أوضح تمكن ثالمغرب وتونس والجزائر من تعميم الكهرباء، بينما تصل نسبة التعميم في موريتانيا 39 بالمائة فقط.