fbpx

أزمور..أطر مؤهلة تقدم خدمات جليلة بالمستشفى المحلي و بمصلحة الضمان الإجتماعي

بوشعيب منتاجي
2024-06-30T21:59:46+01:00
2024-06-30T21:59:50+01:00
أخبار
بوشعيب منتاجي30 يونيو 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
أزمور..أطر مؤهلة تقدم خدمات جليلة بالمستشفى المحلي و بمصلحة الضمان الإجتماعي

في إطار إلقاء الضوء على مجموعة من المصالح بمدينة أزمور، و تنوير الرأي العام بالخدمات الجليلةالتي تقدم للمواطنين من طرف جملة من الأطر الصحية كل حسب إختصاصاته، وهي سنة حميدة أخذناها على عانقنا في زمن الهرولة نحو الماديات، مما جعل المواطن ضحية مضاربات وسماسرة من أجل الإستفادة من تدخلات طبية وإدارية.
وإيمانا منا بأن هناك أطر طبية وطنية يشهد لها بالكفاءة و حسن المعاملة و الحس الإنساني، كان من واجبنا أن نعمل على تقديمهم والتنويه بهم وتشجيعهم لما يقدمون عليه من خدمات جليلة أستحسنها المواطن الأزموري البسيط الذي ليس له الإمكانيات المادية تعفيه من سياسة “سير الجديدة “
اليوم نحط الرحال بأحد أهم المؤسسات بمدينة أزمور وبالضبط بالمستشفى المحلي.
فرغم الإختلالات في تدبير وتسيير هذه المؤسسة، تشتغل بها، و بشهادة المرضى، أطر طبية شابة لازالوا في فترة التمرين من أبناء المدينة، تقدم خدمات جليلة، وتعمل على التنزيل الحقيقي للأدوار التي يتم تقديمها، كما أن ساكنة المدينة معتزة بكون هؤلاء الأطباء الشباب قريبين منهم، ويعملون على تقديم خدمات طبية لهم.
وغير بعيد عن هذه المؤسسة الطبية، هناك مصلحة الضمان الإجنماعي التي تنهج سياسة التغيير الجدري لترقى إلى مستوى المؤسسة الوطنية بإمتياز، هذا التغيير هم بالأساس الوسائل اللوجيستيكية و الخدمات اامتميزة الني كانت بالأمس القربب غير موجودة بالمدينة . واليوم أضحت هذه اامؤسسة الخدماتية تتفوق بفضل التعامل الإنساني لمستخدميها مع مجموعة من اامرتفقين وهي شهادة أستسقيناها من بعض المرتفقين لهذه المؤسسة من أجل الإستشارة، حيث أن مستخدمي مقر هذه المصلحة يستقبلونك ببشاشة تعطيك إحساس على أنك في ايادي آمنة، وتجعلك تؤمن بأن الورش الذي أخدته الدولة على عاتقها من أجل إصلاح المنظومة الخدماتية بتقدبم خدمات وازنة تختلف بشكل جدري عن ماكان يقدم بالأمس القريب.
فالمواطن بمدينة أزمور أضحى اليوم يؤمن بأن أشياء كثيرة تغيرت بمصلحة الضمان الإجتماعي بفعل الحركية الإستثنائية في التنسيق مع جميع الإختصاصات، وحنكة إدارتها في التدبير والتسيير من طرف المسؤولين بهذه المؤسسة و جميع المستخدمين كل حسب إختصاثه.
ومن خلال هذه المعطيات التي توصلنا بها من مجموعة من المواطنين، بدورنا نرفع القبعة عاليا لجميع الإداريين و كل المستخدمين بهذه المؤسسة لما يحظون به من إحترام وتقدير من طرف المرتفقين وعوائلهم، فالإستمرار في النهج الخدماتي و الإنساني والوطني هو السبيل لإعطاء صورة حسنة وللتأكيد على أن جلالة الملك نصره الله يولي عناية خاصة لشعبه، و للمؤسسات الوطنية التي تعمل على تقديم خدمات جليلة تجعل المواطن يشعر بالإرتياح .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.